ما حدث في الأفلان محير

ما حدث في الأفلان محير

ما حدث في المؤتمر العاشر للأفلان محير و"ما يدخلش العقل". هل هو انقلاب ابيض ؟ إذا كان ذلك كذلك. فمن انقلب على من؟
الرئيس الذي كان يرأس شرفيا الأفلان. وترشح في عهداته باسم "الإجماع" تقول الافلان انه أصبح "انتاعها" رئيسا فعليا. والحقيقة حتى لو ترشح الرئيس باسم اي حزب فالدستور يخول له ان يتخلى عن حزبيته، ليكون رئيسا كل الجزائريين.
ورئيس الحكومة الذي استهلك أربع حكومات متتالية باسم الحياد التكنوقراطي. ولم يحاسبه احد على برامجه، ها هو يصبح بقدرة قادر في عرس الافلان المناضل سلال لأنه امتلك بطاقة الانخراط في سنة من السنوات. ولا ندري هل كان يدفع الاشتراك أم لا؟
وبعض الوزراء وصلوا إلى الحكومة ولم يحلموا باللجنة المركزية. ففتحت لهم الافلان باب المركزية ليتمركزوا أكثر، فأصبحوا وزراء ومركزيين في الوقت نفسه. وبعض الوزراء التكنوقراط كانوا يتفاخرون بالحياد، جذبهم بقدرة قادر مغناطيس اللجنة المركزية، وأصبحوا افلانيين ومركزيين. وبعض رجال المال الذين دخلوا الافلان "برمائيين" آمنين على "فلوسهم" ثم "تأفلنوا" أثبتوا ولاءهم الافلاني. ها هم أصبحوا مركزيين. وأما بنعمة "التمركز" فحدث. والآن "تمططت" اللجنة المركزية لتشمل 489 عضوا وتستوعب الجميع.

تاريخ النشر الثلاثاء 2 حزيران (يونيو) 2015

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس