فؤاد خراز .. الحلاق الذي حوّل موهبته من رؤوس الدمى إلى رؤوس الممثلات و العرائس

فؤاد خراز .. الحلاق الذي حوّل موهبته من رؤوس الدمى إلى رؤوس الممثلات و العرائس

قد تقتصر بعض المهن على الرجال فقط أو النساء لوحدهم ، وقد تكون المواهب التي منحها الله عز و جل بعيدة عن طبيعة الجنس ، غير أنه و مع تطور المجتمعات و حاجة الإنسان إلى العمل انقلبت الموازين، و أصبحت بعض المهن التي كانت حكرا على جنس واحد تتعداه إلى الآخر . هذا هو حال فؤاد خراز الذي أراد أن يجسد موهبته على أرض الواقع ، و تحدّى كل الصعوبات الاجتماعية بعدما وضع الثقة في نفسه ، و دخل ميدان الحلاقة النسوية من بابه الواسع .
إيمان .ق

فخلال سنوات التسعينيات كانت بعض المهن غير مسموحة للرجال في ظل الأوضاع التي كانت تعيشها البلاد –العشرية السوداء- غير أن كل تلك الأمور لم تمنع فؤاد من تخطي كل تلك الحدود الحمراء ، و قرر أن يحوّل موهبته التي كان يحتفظ بها في المنزل فقط وسط الدمى إلى حقيقة ، حقيقة أن يصفف للنساء .

بداية صعبة وسط عادات و تقاليد الأسرة و المجتمع القليعي
على بعد 48 كيلومتر من مدينة الجزائر ، و بالضبط بطريق الجزائر بمدينة القليعة ، يتواجد محل الحلاق فؤاد خراز ، فرؤيته من الخارج غير التي شاهدناها من الداخل ، و الدليل على ذلك هو دخولنا إلى محله الصغير ، حينها خيّل إلينا أننا في مجرّد جحر صغير ، غير أننا وجدنا الكثير من النسوة ينتظرن أدوارهن لتصفيف شعرهن .
يقول فؤاد أن مهنة الحلاقة كانت مقتصرة على النساء فقط ، و كان في كل مرة يشاهد أخته الكبرى تصفف شعر صديقاتها فينتابه الفضول لمعرفة سرّ هذه المهنة و خباياها ، و في أحد الأيام عندما كان لوحده في المنزل ، قرر أن يجسد موهبته على رأس دمية صغيرة كانت ملاقاة في احدى الغرف ، و بالمقص الصغير حوّل شعرها الطويل إلى قصة جميلة ، فتفاجأ أهله عندما عادوا إلى المنزل بجميل صنيعه ، فكان فعله بمثابة الانطلاقة الأولى في عالم الحلاقة و التجميل .
يقول الحلاق فؤاد ، أن رغبته في أن يصبح حلاقا كانت مكبوتة في داخله ، و في كل مرة يخالجه شعور إبان هذه الحرفة ستقتح له العديد من الأبواب ، كما أن الجو الأسري و عاداتهم و تقاليدهم فرضت نفسها في حياة فؤاد ، فجرّب كل الطرق في البيت و بدأ بتصفيف شعر صديقات أخته اللاتي أعجبن بقصّاته ، عندها ضاع صيته وسط أحياء مدينة القليعة العريقة ، و أصبح الحلاق فؤاد يستقبل يوميا العشرات من الفتيات الراغبات في قص شعرهن ، إلى أن قرر أن يخرج للعالم الخارجي ، و يعرّف بنفسه أكثر .
فالبداية بالنسبة إليه كانت صعبة نوعا من حيث الجانب المادي ، فدخل في شراكة رفقة حلاقة لم يشأ ذكر اسمها ، حينما شاهدته في حصة تلفزيونية بعنوان مسك الليل ، و انفصل عنها بعد مدة قصيرة بسبب مشاكل مادية، حينها انتقل إلى العمل رفقة الفنانة سماح عقلة لمدة أربع سنوات بالقليعة ، إلى أن استفاد من محل من طرف البلدية في إطار تشغيل الشباب، فقرر العمل لوحده داخل محله ، ومنذ ذلك اليوم و النسوة يترددن إليه .
جوائز و تحصيل للمراتب الأولى في مختلف المهرجانات و المسابقات الوطنية
فؤاد خراز في العديد من المستبقات و المهرجانات ، فكانت ولاية البليدة أول محطة له ، أين نظمت بالمناسبة مسابقة أحسن حلاق على المستوى ، و تمكن من الحصول على المركز السابع وطنيا ، ليلتحق بعدها بالنادي الفني للحلاقة الجزائرية بباب الوادي ، و قام بإجراء تربص لسنوات و تحصب بالمقابل على 3 شهادات في المسابقة الجهوية ، و جائزة أحسن حلاق لسنة 2000 ، وكانت له مشاركات في العديد من العروض ، كذا مجلة " زين بلادي " المختصة في الجمال و الحلاقة سنة 2003، بالإضافة إلى مشاركات معتبرة في إعياء المرأة ، أين كان يحضى في كل بتكريم خاص نظير المجهودات التي كان يقوم بها ، إلى جانب مسابقات خراج الوطن ، بالمقابل كان فؤاد يتلقى دروسا في مدينة صفاقس التونسية ، حتى يتفتح على مختلف موضات الحلاقة و اكتساب خبرة في هذا المجال ، و في هذا الشأن تقول السيدة بويعقوبي سلمى ، مديرة مجلة "mag look " للجزائر الجديدة، أن الحلاق فؤاد مبدع ، و يحب التجدد بحكم عملها منذ 7 سنوات .
قواعد الحلاقة واجب إتباعها و الشعر المستعار مضر على الصحة
وعن قواعد الحلاقة، يذكر الحلاق فؤاد خراز ، أن الموهبة تفرض نفسها في الكثير من المرات ، فلكل وجه تسريحته المناسبة له ، و نفس الشيء بالنسبة للتجميل ، أما تسريحات العرائس فيتم اختيارها حسب ذوقهن ، مع إعطاء لمسته الخاصة ، و في الوقت الحالي ، النساء يطالبن دائما بالجديد ، و هذا ناتج عن تأثيرهن بالأفلام الأجنبية على غرار التركية، فالكثير منهن تقصدنه من أجل الحصول على تسريحات الممثلات اللاتي يشاهدنها في المسلسلات ، ليضيف بأن التسريحات التركية زاد الطلب عليها خلال السنوات الأخيرة، و فيما يخص الشعر المستعار ينصح فؤاد بتجنبه لما له من أضرار صحية ، غير أن هذا لا يمنعه من استقبال الطالبات عليه ، مقابل مبلغ مالي يتراوح ما بين 4 ملايين إلى ما فوق ، و ذلك حسب تركيبة الشعر ، التي تكون إما عن طريق الخياطة أو الكبسولات .
و في الأخير ينصح الحلاق فؤاد كل الموهوبين بعدم كبت موهبتهم ، و الاحتفاظ بها لأنفسهم، لأنها تلعب دورا كبيرا في نجاح المرء، كما أن الإرادة و الثقة بالنفس، كفيلة بالسيطرة على زمام الأمور و التغلب على المعتقدات السخيفة ، التي تقول بأن لكل مهنة ناسها .
يذكر فقط ، أن بعض الممثلين و المنشطات ، كن يرتدن على محل فؤاد من أجل تصفيف شعرهم أمثال ، رزيقة صاولي ، آسيا فلاح ، الشابة سهام ، و إيمان غضبان .

تاريخ النشر الثلاثاء 13 آب (أغسطس) 2013

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس