موسى الحاج 2

موسى الحاج 2

المؤسسات العمومية الاتكالية و"الفاشلة" وغير الراشدة، أصبحت غير قادرة على مسايرة مناخ المنافسة بعد أن غرفت من الخزينة العمومية الملايير كدعم إنقاذي "سوسيال" دون أن تتقدم خطوة واحدة إلى الأمام أو تخرج من حالة الانعاش والافلاس.
طبعا هذه مؤسسات استفحل فيها المرض الخبيث، ولن ينقذها القرض السندي، ولن يعيد لها الاعتبار، ويخرجها من حالة الموت السريري؟
يبدو لي ان معالجة مشاكل اقتصادية بسياسة، موسى الحاج والحاج موسى" المعروفة شعبيا، تبقى حبيسة "البريكولاج" لن تخرج مؤسساتنا العمومية من حالة الاتكال البائس الى حالة النجاعة والفعالية.

تاريخ النشر الأحد 10 نيسان (أبريل) 2016

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

خاص الفن- عمرو دياب الأعلى اجرا ليلة رأس السنة 

ـ 200 ألف دولار كأجر عن حفله الذي تعاقد عليه في أبوظبي احتفالا بالعام الجديد، مزيد من التفاصيل 

راغب علامة يحذّر الطبقة السياسية ويقول: "لبنان ملك 

وجّه الفنان ​راغب علامة​ رسالة الى الطبقة السياسية في لبنان، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــ 

القرصنة البحرية: الظاهرة تنحسر في الصومال

لعبت القوات البحرية الأجنبية دورا محوريا في الحد من نشاط القراصنة، مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس