الأرصاد الجوية تطمئن حول ارتفاع درجات الحراة

الأرصاد الجوية تطمئن حول ارتفاع درجات الحراة

أكدت مديرة الاتصال بالديوان الوطني للارصاد الجوية السيدة هوارية بن ركتة اليوم الاحد أن ارتفاع درجات الحرارة المسجل خلال الايام الاخيرة أمر " طبيعي" و "عادي" معلنة عن تساقط الامطار خلال الساعات المقبلة.
و في تصريح لوأج، أوضحت السيدة بن ركتة أن " حالة الطقس الحالية طبيعية ومستقرة و أن درجات الحرارة المسجلة عادية بما أن الامر يتعلق بالانتقال من فصل الشتاء الى فصل الربيع".
كما أعلنت عن عدم تسجيل موجة حر رغم ارتفاع درجات الحرارة في بعض المناطق باستثناء تسجيل ذروة بلغت 30 درجة الجمعة الماضي بمحطة طفراوي بوهران".
وحسب قولها دائما " سيتم تسجيل اعتدال خلال الفصل" مذكرة في هذا الصدد ب " كميات الامطار المعتبرة المسجلة مطلع فصل الشتاء بحيث سجلت بعض المحطات 300 ملم في ظرف شهر".
في هذا الخصوص، أعلنت السيدة بن ركتة أن أمطارا مرتقبة خلال الساعات القادمة ابتداء من مساء غد الاثنين بالمناطق الغربية لتنتقل بعد ذلك الى المناطق الوسطى .
كما ستعرف درجات الحرارة تراجعا حيث يتراوح معدلها من 18 الى 20 درجة على حد قولها.
ويذكر أن المركز الوطني لعلم المناخ أشار أنه يتوقع أن يشهد فصل الشتاء 2017 عموما تساقطا متفاوتا للأمطار عبر مختلف مناطق الوطن بحيث سيتراوح ما بين "نقص في التساقط " خلال شهر ديسمبر و "فائض" خلال شهري يناير وفبراير.
وحسب المعطيات التي قدمها المركز التابع للديوان الوطني للأرصاد و الخاصة بشهر فبراير المنصرم فان كميات التساقط المرتقبة ستكون "عادية الى أدنى" من المستوى العادي على المناطق الساحلية و القريبة من السواحل الغربية و " مرتفعة نسبيا" الى عادية على المناطق الوسطى و الشرقية من الوطن ( المناطق الساحلية و القريبة من السواحل و الداخلية و الهضاب العليا).
وفي المقابل سيكون التساقط " أدنى نسبيا" من المستوى العادي بالمناطق تيزي وزو وبجاية والبويرة و "فوق" المستوى العادي بوسط الصحراء القريبة و المناطق الداخلية الشرقية.
وحسب معطيات المركز الوطني لعلم المناخ فان نسبة تساقط الأمطار كانت "متغيرة جدا" خلال السنة الفلاحية 2015-2016 بحيث تميزت بنقص معتبر خلال موسم الشتاء خاصة في شهر ديسمبر الذي كان جافا للغاية إذ تم تسجيل أدنى النسب منذ سنة 1950 عبر كامل التراب الوطني".
وعلى العكس كان فصل الربيع "عاديا إلى حد ما إلى زائد" في المناطق الداخلية والهضاب العليا، حسب المركز.
المزيد في هذه الفئة : « الجزائر تدين "بشدة" الاعتداء الإرهابي الذي استهدف دورية للشرطة بتونس
واج

تاريخ النشر الأحد 12 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس