اختناق حركة المرور بالطريق الرابط بين بلديتي براقي و الحراش

اختناق حركة المرور بالطريق الرابط بين بلديتي براقي و الحراش

يشهد الطريق الرابط بين بلديتي الحراش وبراقي حركة مرورية خانقة، وذلك بصفة يومية، مستعملي الطريق و في تصريحاتهم أكدوا لنا أنهم يضطرون وبصفة يومية لقضاء أكثر من ساعتين في ذات الطريق الذي اعتبروه النقطة السوداء بالنسبة لهم خاصة عند تنقلهم إلى وسط العاصمة .
مستعملي الطريق و في تصريحاتهم ل"الجزائر الجديدة " أكدوا لنا أن الحركة المرورية تكاد تكون متوقفة و بصفة يومية الأمر الذي يكبد المواطنين الإنتظار لساعات طويلة في بقعة واحدة و في هذا الصدد تقول أحد المواطنات" أن ساعات طويلة نقضيها في الطريق من أجل التنقل من بلدية براقي و التوجه إلى مقر العمل بالعاصمة بسبب التدفق الكبير للمركبات على هذا الطريق ، و من جانب مقابل أضافت ذات المتحدثة أن السبب الرئيسي في إختناق الحركة المرورية يعود إلى أن الطريق الذي يربط عديد البلديات على غرار بلدية الأربعاء و كذا بلدية براقي و الحراش .
و في سياق ذاته أكد بعض مستعملي هذا الطريق إلى ان الإختناق في الحركة المرورية يتسبب في العديد من المشاكل على غرار الحوادث المرورية و كذا تعطيل مصالح المواطنين وحتى المريض الذي يتم نقله في حالة مستعجلة إلى المستشفي المتواجد على مستوى بلدية براقي ،و في هذا الصدد يقول أحد المواطنين" هذا الطريق يعد بالنقطة السواء بالنسبة لنا خاصة و أن العديد من المرضى لقوا مصرعهم قبل وصولهم إلى المستشفى بسبب التأخير في الطرقات المزدحمة خاصة و ان ظاهرة الاختناق تبدأ من الساعات الأولى من الصباح إلى غاية المساء لتتضاعف المعاناة في ساعات الذروة أي ساعات خروج العمال من مقرات عملهم ، ومن جانب مقابل تحدث بعض مستعملي الطريق إلى الحالة النفسية و القلق الذي يصيبهم في الطريق أين رفعوا نداءهم إلى السلطات و المسؤولين من أجل التدخل و العمل على وضع بديل وفي هذا الصدد يقول أحد المواطنين أنه يجب على الجهات المسئولة إيجاد حل للأزمة الخانقة التي يعرفها الطريق التي بلغت ذروتها و أضحت هاجسا للمواطنين
و من جانب اخر تطرق المواطنين في حديثهم إلى الأسباب الحقيقية التي تقف وراء كل هذا الإزدحام إذا أكدوا أن عياب المشاريع الحديثة التي من شأنها تخفف عنهم المتاعب اليومية التي يواجهونها في تنقلاتهم خاصة خدمات الترامواي
تواصل اختناق الحركة المرورية على مستوى الطريق الرابط بين بلديتي براقي و الحراش أرقت السكان كثيرا و في هذا الصدد يطالب السكان من السلطات بضرورة إيجاد الحلول المناسبة نتيجة الكثافة السكانية المعتبرة التي عرفتها العاصمة خلال السنوات الأخيرة مما ساهم خلق أزمة وضغط كبير على معظم الطرقات .
راضية .ز

تاريخ النشر الأربعاء 22 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس