بيرهوف يحذر من زيادة المباريات ويهاجم "يويفا"

بيرهوف يحذر من زيادة المباريات ويهاجم "يويفا"

بيرهوف يحذر من زيادة المباريات ويهاجم "يويفا"

حذر أوليفر بيرهوف، مدير المنتخب الألماني، من أن زيادة عدد المباريات قد يبعد الجماهير عن كرة القدم، مشيرا إلى انخفاض معدل الحضور الجماهيري خلال مباريات المنتخب الوطني.

وقال بيرهوف، لصحيفة "فرانكفورتر الجمين سونتاج زيتونج" أمس، "كنا نبيع تقريبا كل تذاكر المباريات بين عامي 2005 و2014، الآن من غير المضمون أن نلعب وسط حضور جماهيري كامل".

وفي الموسم الحالي كانت المباراة الوحيدة للمنتخب الألماني التي جرت وسط حضور جماهيري كامل، تلك التي خاضها أمام ضيفه التشيكي في هامبورج.

يوم الأربعاء الماضي حضر 60 ألف و109 مشجعين لمشاهدة المباراة الودية للماكينات أمام إنجلترا في وداع المهاجم لوكاس بودولسكي، ولكن كان هناك المزيد من التذاكر التي لم يتم بيعها.

وأضاف بيرهوف أن الأرباح التجارية تعاني من الركود أو التراجع، لكنها رغم ذلك مازلت في مستوى عال.

وأشار "أشعر أيضا لدى حديثي مع الرعاة أنهم لم يعدوا يركضون نحو كرة القدم".

وتحدث بيرهوف قبل مباراة المنتخب الألماني مع نظيره أذربيجان مساء اليوم، في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، مطالبا الاتحادات الدولية والأندية باستخدام الاعتدال في تحديد عدد المباريات.

لكن بيرهوف يرى أن "تعظيم الربح" بات الجانب الرئيسي للعبة وبشكل متزايد.

وأكد بيرهوف أنه لا يتفهم قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بإقامة بطولة دوري الأمم بدءا من العام المقبل.

وأوضح "في النهاية يبقى الشعور بأن اليويفا عليه أن يكسب المال مجددا وبالتالي ينظم هذه البطولة".

وأشار بيرهوف إلى أن الدوريات الكبرى في إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا عليها أن تقلص عدد الفرق إلى 16 فريقا فقط، وأن يكون هناك حرية للأندية بقرار المشاركة في مسابقة الكأس الثانية التي تقام كل عام

تاريخ النشر الأحد 26 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس