حمس والتغيير يلتقيان نهاية الأسبوع لضبط استراتيجية الحملة الانتخابية

حمس والتغيير يلتقيان نهاية الأسبوع لضبط استراتيجية الحملة الانتخابية

فؤاد ق

تعقد قيادة حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير, لقاءا, نهاية الأسبوع الجاري ، لضبط الاستراتيجية الخاصة بالحملة الانتخابية التي ستنطلق يوم 9 أفريل القادم, خاصة ما تعلق بمسألة تمويلها والقيادات التي ستشرف على تنظيمها في الولايات.

وقال في هذا السياق, القيادي في حركة مجتمع السلم, نعمان لعور, في تصريح لـ " الجزائر الجديدة ", إن لقاءا ستعقده قيادة حمس والتغيير بحضور كل من رئيس الحركة عبد الرزاق مقري ورئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة, لاختيار الولاية التي ستعطى فيها إشارة انطلاق الحملة الانتخابية يوم 9 أفريل القادم.

وأكد المتحدث أن التشكليتين السياسيتين أجلا مسألة اختيار الولاية التي ستنطلق منها حملتهما والتي ستخضع بالدرجة الأولى لمعايير تاريخية, إلى ما بعد القرعة التي ستجرى اليوم الاثنين, بحضور ممثلي التشكيلات السياسية والقوائم الحرة لتحديد القاعات وأوقات إجراء التجمعات.

وأوضح أن الإشراف على تنظيمها سيقسم على قيادات الحركة وإطاراتها ، فأغلب الذين سينشطونها هم أعضاء في المكتب الوطني ومجلس الشورى, ولم يستبعد المصدر إمكانية استدعاء رئيس الحركة السابق وعضو مجلس الشورى الوطني, أبو جرة السلطاني لتنظيم الحملة رفقة عبد الرزاق مقري وعبد المجيد مناصرة.

وبخصوص مسألة تمويل الحملة الانتخابية, قال القيادي في حمس, إنها ستسند إلى مناضلي الحركة وليس المترشحين فقط, وهذا ليس بالأمر الجديد على حركة مجتمع السلم, مشيرا إلى أن سقفها سيكون محددا مثلما تنص عليه المادة 194 من قانون الانتخابات والتي تنص على " أنه لا تتجاوز نفقات الحملة الانتخابية لكل قائمة حدا أقصاه 150 مليون سنتيم عن كل مترشح من المترشحين للانتخابات التشريعية ".

تاريخ النشر الأحد 26 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس