وفاة 204 شخص و جرح 4739 آخر خلال موسم اصطياف 2017

وفاة 204 شخص و جرح 4739 آخر خلال موسم اصطياف 2017

على المستوى الوطني بالمناطق الحضرية

سجلت مصالح الأمن الوطني, خلال موسم اصطياف سنة 2017 , وفاة 204 شخص و جرح 4.739 آخر وذلك على إثر وقوع 3.979 حادث مرور على المستوى الوطني بالمناطق الحضرية, حسب الحصيلة المقدمة من قبل نائب مدير الوقاية المرورية عميد شرطة غزلي رشيد بمديرية الأمن العمومي.
وخلال ندوة صحفية, خصصت لعرض حصيلة نشاط المديرية خلال صائفة 2017 , أوضح عميد شرطة غزلي أنه بالمقارنة مع معطيات موسم الاصطياف للسنة الماضية سجل ارتفاع في عدد الوفيات بنسبة 2,55% , مقابل انخفاض في عدد الجرحى بنسبة 9,22% وكذا انخفاض في عدد الحوادث ب 5,46 %, مرجعا الانخفاض في عدد الحوادث إلى التدابير الوقائية المتخذة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني.
كما عاينت ذات المصالح 100 حالة متعلقة بالاستغلال غير الشرعي لأماكن بالشواطئ و234 قضية تخص استغلال مواقف السيارات بدون رخصة,حيث تم على إثر ذلك حجز 189 طاولة و 351 شمسية. كما تم تسجيل 28 حادث بسبب الدراجات المائية أفضى إلى إصابة 4 أشخاص.
من جهة أخرى, سجلت ذات المصالح , 391 حالة تعدي على الأشخاص و285 حالة تعدي على الممتلكات و 174 حالة تخص الآداب العامة و 758حالة مساس بالبيئة إلى جانب توقيف 1602 شخص.
من جهة أخرىي تلقت مصالح الأمن الوطني , 344 .11 مكالمة هاتفية عبر الرقم الأخضر 48-15.
جدير بالذكر أن مصالح الأمن ,أمنت خلال موسم اصطياف للسنة الجارية, 77 شاطئا وسخرت أزيد من 150 ألف شرطي منها أزيد من 100 شرطية مراعاة لخصوصيات العائلة الجزائرية.
من جانبه, قدم عميد شرطة حسين عباد رئيس مكتب بمصلحة التحليل الجنائي و التحري للشرطة القضائية احصائيات حول نشاط المصلحة خلال صائفة 2017 على المستوى الوطني, موضحا أنه تم تسجيل أزيد من 39 ألف قضية, عولجت منها 65 % و تم توقيف على إثرها أزيد من 34 ألف شخص و تسجيل أزيد من 30 ألف ضحية.

نسرين ج

تاريخ النشر الاثنين 25 أيلول (سبتمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس