تراجع عجز الخزينة العمومية بـ 84 بالمائة

تراجع عجز الخزينة العمومية بـ 84 بالمائة

خلال الخمسة أشهر الأولى لـ 2017

تقلص عجز الخزينة العمومية خلال الخمسة أشهر الأولى لـ 2017 بشكل كبير نظرا لارتفاع كبير في العائدات مقارنة بالخمسة أشهر الأولى لـ 2016 متبوع بتقلص النفقات مقارنة بنفس الفترة من 2016, حسب الأرقام الأخيرة التي كشفت عنها وزارة المالية.
و بهذا تراجع العجز من 1.783,13 مليار دينار في نهاية ماي 2016 الى 287,32 مليار دينار في نهاية ماي 2017, أي بتراجع قدره 1.495,8 مليار دينار (-84 بالمائة).
و يتوقع قانون المالية لـ 2017 عجزا على مستوى الخزينة العمومية بـ 1.297 مليار دينار (6,7 بالمائة من الناتج الداخلي الخام).
و كان المدير العام للخزينة العمومية, فيصل تدينت, قال مؤخرا إن الخزينة بحاجة إلى ما يقارب 570 مليار دينار لتغطية عجزها إلى غاية نهاية 2017, مبرزا دور التمويل غير التقليدي لتحقيق التوازنات الميزانياتية.
و بلغت العائدات المالية ما بين جانفي و نهاية ماي 2017 مبلغ 3.171,3 مليار دينار مقابل 1.880,17 مليار دينار نهاية ماي 2016 (+68,6 بالمائة) في حين تراجعت النفقات إلى 3.322,5 مليار دينار مقابل 3.597,23 مليار دينار نهاية ماي 2016 (-7,6 بالمائة).
كما بلغت العائدات العادية للخزينة 2.215,92 مليار دينار نهاية ماي 2017 (مقابل 1.154,35 مليار دينار) منها 1.169,32 مليار دينار عائدات جبائية (مقابل 1.067,29 مليار دينار).
و يتوقع قانون المالية لـ 2017 عائدات سنوية بـ 5.635,51 مليار دينار (+ 12,7 بالمائة مقارنة بـ 2016) بزيادة 11 بالمائة للعائدات العادية المقدرة بـ 2.845 مليار دينار.
إرتفاع الجباية البترولية خلال الخمس اشهر الأولى لـ 2017
و بلغت الجباية البترولية المحصلة ما بين جانفي و ماي 2017 مبلغ 955,37 مليار دينار (ما يعادل 9 مليار دولار), مقابل 725,82 مليار دينار (ما يعادل 7 مليار دولار) نهاية مايو 2016, بإرتفاع قدره 31,6 بالمائة.
و يتوقع قانون المالية لـ 2017 عائدات من الجباية البترولية قدرها 2.200 مليار دينار.
و حسب أرقام الوزارة, كان متوسط أسعار النفط الخام 50,55 دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من 2017 (جانفي-أوت 2017) مقابل 41,97 دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من 2016.
أما سعر الصرف دينار/دولار فكان 109,42 دينار لكل واحد (1) دولار ما بين جانفي و أوت 2017 مقابل 109,07 دينار لكل واحد (1) دولار في نفس الفترة من 2016.
و بلغ سعر الصرف دينار/أورو 120,77 دينار في نفس الفترة (مقابل 121,69 دينار).
و فيما يخص النفقات, فقد مس انخفاضها كل من ميزانية التسيير و ميزانية التجهيز حيث تراجعت نفقات التسيير من 2.282,15 مليار دينار الى 2.137,32 مليار دينار في حين تقلصت نفقات التجهيز من 1.315 مليار دينار إلى 1.185,16 مليار دينار.
و يتوقع قانون المالية لـ 2017 ما يعادل 6.883,2 من النفقات منها 4.591,84 موجهة للتسيير.
محمد.ل

تاريخ النشر الأربعاء 4 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس