غياب أهم متطلبات العيش بأحواش الشبلي

غياب أهم متطلبات العيش بأحواش الشبلي

البليدة

يناشد سكان أحواش بلدية الشبلي الواقعة جنوب شرق البليدة، السلطات المعنية إلى ضرورة التدخل العاجل لحل عدة مشاكل وقفت عجلت التنمية بالمنطقة، أدت إلى تدهور الأوضاع التي لم تغير من الواقع شيئا منذ أزيد من 25 سنة.
أوضاع وصفت بالمزرية، حيث طالب السكان من السلطات المحلية والولائية، بضرورة النظر في المشاكل التي نغصت الحياة اليومية بالنظر إلى غياب أدنى شروط الحياة ويطرح في هذا الخصوص مشكل السكن لا سيما أن العديد من العائلات تقيم بسكنات يعود تشيدها إلى العهد الاستعماري، معاناة لم تنته.
وبادر السكان إلى تقديم جملة من الاقتراحات لمسؤولي على رأس المجلس الشعبي البلدي بالشبلي المتمثلة في إمكانية توسيع مساكنهم أو الحصول على إعانات لإنجاز سكنات جماعية تنتشلهم من الموت البطيء في ظل وجود عجز كبير في السكن بسبب نقص الوعاء العقاري بالمنطقة.
وما زاد الطين بلة الظروف مأسوية نظرا لغياب أدنى متطلبات الحياة عبر مختلف أحواش الشبلي، الحالة المزرية كانت خير دليل لدفع المواطن القاطن بالأحواش فاتورة الإهمال واللامبالاة لواقع يعكس سوء تسيير منتخبي المجلس الشعبي البلدي الشبلي الذين لم يجدوا حلولا عاجلة، هذا بالإضافة إلى مشكل غياب الإنارة العمومية جراء الإهمال الذي طال مصابيح الإنارة التي لم تستبدل من قبل أعوان مصلحة الإنارة العمومية التابعة للبلدية.

ايناس ميسوم

تاريخ النشر الثلاثاء 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس