رمضان بمذاق خاص مفعم بالخير والفرح في سلطنة عُمان

رمضان بمذاق خاص مفعم بالخير والفرح في سلطنة عُمان

من أشهر الوجبات الرمضانية في عمان، الشوربة باللحم، وتصنع الشوربة من حب البر العماني واللحم العماني، وتطبخ على نار الحطب، وكانت النساء يطبخنها بعد الظهر، ويوجد الهريس والسمنة بالحلباء أو الحبة الحمراء كما يسمونها.
ويتفنن الناس في صنع القهوة العمانية في شهر رمضان خاصة، وعادة ما يصنع صاحب البيت القهوة في بيته صنعاً متقناً، وتضاف إليها أنواع من الرياحين كالهيل والزعفران وماء الورد. كما أن تناول قهوة الإفطار في شهر رمضان في المساجد عادة معروفة عند العمانيين.
يبدأ الإفطار بعد ارتفاع أذان المغرب بتناول التمر مع القهوة، بعدها يقومون لتأدية صلاة المغرب، وبعد الصلاة يعودون إلى بيوتهم ليتناولوا وجبة خفيفة مثل الشوربة أو الدنجو أو أي شيء آخر، ومنهم من يتناول وجبة العشاء بعد صلاة التراويح وهذا نادر.
ووجبة العشاء عادةً ما تكون محضرة من الخبز العماني والأدام المعدّ من اللحم أو السمك المشويّ الذي يُحضر إلى السوق يومياً، وبعد صلاة التراويح تكون القهوة في انتظار الجميع، وبعد أن يشربوا القهوة مع التمر يذهبون إلى مجالسهم الخاصة أو لزيارة الأهل والأقارب.
يبدأ اليوم الرمضاني كأي يوم عمل آخر، وبعد صلاة الظهر، يتوجه الجميع إلى السوق يوميّاً ليشتروا حاجاتهم المنزلية، كاللحم العماني الذي يُسلخ ويباع يومياً في السوق ذاته، والسمك المشوي الذي يجلب إلى الأسواق أيضاً يومياً.
أما الأطفال، فيذهبون إلى الوادي بقرب البيوت أو المسجد يحملون معهم ألعابهم ومعهم قليل من الطعام ليقضون نهارهم في اللعب ثم يفطرون ببعض الزاد عند سماع الأذان قبل التوجه إلى منازلهم.
وما إن يرتفع الأذان حتى ترتفع أصواتهم بالغناء، فتسمعهم يردّدون: “وذون وذون. والسح ولبون - أي لبن - بو صايم يفطر يفطر. بو ما صايم يجلس يحتر - أي ينظر). فهم بذلك يُسمِعون أهلهم وذويهم أن الأذان قد ارتفع، فيفطر الأهل.
يحب العمانيون تبادل وجبات الإفطار مع جيرانهم منذ العصر، يرسل بعضهم لبعض ما أعدته كل عائلة للإفطار، وهي من ضمن العادات الجميلة المستمرة.
ويصل الكرم العربي العماني في رمضان إلى ذروته، فتُفتح المجالس للزائرين كلهم إذا كانوا من عابري سبيل أو غيرهم؛ فالناس يجتمعون في هذا الشهر الكريم إخوة سواسية في دين الله وتزول الضغائن والأحقاد من القلوب.

أما السحور فعادة ما يكون من الأرز واللبن أو الأرز وإدام اللحم البلدي، ولا وجود للمسحراتي في عمان بل يوجد مدفع للإفطار والإمساك.
قرية فى سلطنة عمان تصوم 3 ساعات فقط يومياً
قرية “وكان” هى إحدى قرى محافظة جنوب الباطنة بولاية نخل فى سلطنة عمان وتتمتع بمناظر طبيعية خلابة ورائعة وتبهر كل من يراها هذه القرية يصوم أهلها ثلاثة ساعات فقط خلال شهر رمضان على الرغم من أن جميع البلاد العربية ومدنها تصوم ما يقرب من 15 ساعة يومياً فما السبب فى ذلك.
يرجع السبب فى صيام سكان قرية “وكان” ثلاثة ساعات فقط خلال شهر رمضان بأن هذه القرية ترتفع عن سطح البحر بحوالى 2000 متر وتشرق فيها الشمس الساعة الحادية عشر صباحاً وتغرب عنها الشمس الساعة الثانية والنصف ظهراً وبالتالى يصوم أهل هذه القرية منذ طلوع الشمس إلى غروبها أى حوالى ثلاث ساعات ونصف يومياً. وتوجد هذه القرية على بعد 150 كيلو متر من العاصمة مسقط عاصمة دولة سلطنة عمان ولكى تصل لهذه القرية يجب استخدام سيارات الدفع الرباعى التى تمر بطريق ضيق من خلال العديد من الأودية الوعرة والصعبة الوصول إليها وصوم أهل هذه القرية أقل عدد من الساعات على مستوى العالم فى شهر رمضان.

تاريخ النشر الثلاثاء 12 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس

بدأت مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، اليوم الإثنين، وذلك عقب قرار ترامب في السادس من كانون 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 03:52 الظهر 12:44 16:34 العصر المغرب 19:50 21:20 

طارق تميم للفن: روميو لحود "حاطتني براسو" من فترة 

ممثل لبناني من مواليد بيروت، درس المسرح وعشقه. بداياته كانت مع المخرج رفيق حجار ، ثم أطل في أعمال مسرحية 

أجمل الأماكن السياحية في عنابة

تقع الجزائر في شمال أفريقيا وتطل على البحر الأبيض المتوسط من جهة الشمال، وعاصمتها هي الجزائر، وتعد الجزائر 

السفارة الفرنسية تكشف المؤسسة الجديدة المكلفة 

قررت القنصلية الفرنسية العامة بالجزائر الإعلان عن مقدم الخدمات الخاصة بالفيزا الفرنسية التي ستعوض مؤسسة تي أل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس