ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

.
وفي كلمة أمام مجلس النواب الألماني (بوندستاغ) اليوم الخميس، قالت ميركل إن "أمام أوروبا الكثير من التحديات، لكن تلك المرتبطة بمسألة الهجرة قد تقرر مصير الاتحاد الأوروبي"، داعية إلى حلول "متعددة الأطراف" بدلا من اتباع الدول الأعضاء نهجا أحاديا.
كما حذرت من خطر اختيار الجانب الأمني والنهج الأحادي في مواجهة أزمة اللاجئين، واقترحت قيام "تحالف طوعي" من الدول الثماني والعشرين بالاتحاد لإبرام اتفاقات تسمح بإعادة المهاجرين إلى أول دولة تسجلوا فيها.
وأضافت ميركل "إما أن نجد حلا يسمح بأن يشعر الناس في أفريقيا وغيرها بأن قيمنا توجهنا وأننا ندعو إلى التعددية وليس إلى الأحادية، وإما ألا يعود أحد يؤمن بعد اليوم بقيمنا التي جعلتنا أقوياء".
قمة شائكة
وتأتي هذه التصريحات قبيل يوم من انعقاد قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل لبحث سياسات اللجوء إلى أوروبا، ويتوقع أن تشهد مناقشات شائكة حول هذا الموضوع، وأن يطالب الجناح اليميني من تحالف ميركل الحكومي باتخاذ إجراءات ملموسة في هذه القضية خلال القمة.
وإذا لم تسفر القمة عن تدابير أوروبية ضد تنقل المهاجرين داخل الاتحاد الأوروبي، فقد ينفذ وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر تهديداته بطرد كل المهاجرين المسجلين في دول أخرى اعتبارا من الأسبوع المقبل، وهي خطوة قد تسبب انهيار التحالف الحكومي وتنظيم انتخابات جديدة في ألمانيا. 
وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أمس إن "الجدل حول موجات الهجرة يزداد حدة"، مبديا مخاوفه من أن يمنح عدم التوصل إلى حل "مزيدا من الحجج" إلى حركات شعبوية تبدي "ميلا واضحا إلى التسلط".
من جهته، أكد رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني في مقال نشرته صحيفة غارديان أمس أن قمة الغد ستكون "حاسمة"، وشدد على أن "عدم وجود اتفاق حول طريقة التعامل مع أزمة الهجرة قد يسدد ضربة قاضية للمشروع الأوروبي"، داعيا إلى اتفاق حول إصلاح نظام اللجوء الأوروبي.

تاريخ النشر الخميس 2 آب (أغسطس) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس