اشتباكات بين اللاعبين وأعضاء في الطاقم الفني تهدد الاستقرار

اشتباكات بين اللاعبين وأعضاء في الطاقم الفني تهدد الاستقرار

فبعد قضية بوخنشوش وبن علجية اللذان تمت معاقبتهما بسبب سلسلة الغيابات عن التدريبات، عرفت الحصة التدريبية الخميس الماضي حالة انضباطية أخرى تتمثل في اشتباك جرى بين لاعبين في بداية المطاف ومن ثمة بين 4 عناصر في الفريق.تفاصيل الحادثة جرت في نهاية الحصة التي جرت في الأمسية، وبعد عملية هجومية من اللاعب أماعوش، قام المدافع الشاب تيزي بوعلي بتدخل عنيف نوعا ما على زميله الذي توقف فجأة عن اللعب وتألم من شدة التدخل ما جعل بوخنشوش يتدخل ويؤنب زميله تيزي بوعلي قبل أن يتحول التأنيب الى ملاسنات وسب وشتم سرعان ما توقف بعد تدخل الزملاء والمدرب الذي طالب الاثنين بالعودة الى غرف الملابس حتى يعود الهدوء وهو ما حدث بل حتى أن اللاعبين تصالحا فيما بعد دون حدوث أمور أخطر.
الملاسنات اطن تطلبت تدخل الحضور من بينهم مهدي بن علجية الذي طالب تيزي بوعلي باحترام زملائه وهو التصرف الذي أغضب مساعد المدر مراد كاروف، هذا الأخير تجرد من صفة المربي وراح يشتم ويسب بن علجية بعد أن رد عليه هذا الأخير بهدوء، لكن كاروف لم يتوقف عند هذا الحد وحاول حتى أن يعتدي جسديا على بن علجية وهذا دقائق بعد أن غادر المدرب دوما المكان بعد حادثة تيزي بوعلي وبوخنشوش التي أبانت أنه غير راض تماما على الوضع في الفريق والكل أمام ذهول ودهشة الحضور الذين استنكروا التصرفات.وقرر المدرب دوما معاقبة لاعبيه بحيث استدعى الجميع يوم الجمعة الى العمل الصباحي بعد أن كان قد قرر إراحة لاعبيه بسبب شدة العمل الذي كان قد ضغط به على لاعبيه منذ الاستئناف، بحيث تنقل اللاعبون الى الملعب وفي نهاية المطاف لم يتم إخضاعهم للعمل واكتفى المدرب بحصة خاصة سمحت له بشحن بطاريات سامي سلامة المؤهل مؤخرا ناهيك عن حمرون واوتشي اللذين لم يصلا بعد الى مستواهما البدني الأقصى.هذا وجرت كل هذه المشاكل الانضباطية في غياب الرئيس شريف ملال المتواجد حاليا في ألمانيا لأسباب شخصية بحيث بلغ مسامعه كل ما حدث في التدريبات وطالب المسيرين المتواجدين في عين المكان بضرورة التنقل الى الملعب وهو ما حدث فعلا في اليوم الموالي بحي تنقل عيبود ونسيم بن عبد الرحمن والعديد من المسيرين الآخرين على غرار ماراك وايت الطاهر.وفضل الرئيس ملال عدم معاقبة الرباعي وقرر أن يترك الفريق يحضر لمباراة بارادو التي اقتربت وستجري في ظروف استثنائية وجو مكهرب وهو ما يخيف الطاقم الفني وحتى الأنصار خاصة أن المنافس أبهر في اللقاء الماضي وسيتنقل الى تيزي وزو بنية مواصلة النتائج الايجابية وهو ما يقلق دوما كثيرا خاصة بعد أحداث حصة الخميس. مهدي.س

تاريخ النشر السبت 8 أيلول (سبتمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس