المستفيدون من السكن التساهمي بعين طاية في قمة الغضب

المستفيدون من السكن التساهمي بعين طاية في قمة الغضب

لازيد من 10 سنوات من جهة وتلاعب المرقي العقاري من جهة أخرى، دون أن تتدخل السلطات المعنية، في الوقت الذي يطالب فيه هؤلاء بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق حول المشروع الذي طال انتظاره، فبعد مرور عدة سنوات تبخرت أحلامهم و وجدوا أنفسهم ضحايا وفي وضع لا يحسدون عليه.
حيث يعيش مكتتبو مشروع 184 مسكن تساهمي على وقع حالة من التذمر والاستياء بسبب تلاعب المرقي العقاري بهم، وحرمانهم من الاستفادة من شققهم في أجالها القانونية، بالرغم من دفعهم كل المستحقات المالية، والإحتجاج لأكثر من مرة دون أن يتمكنوا من الحصول على سكناتهم، رغم الشكاوي والمتابعات القضائية والتي أصبحت تعج بها المحاكم، حيث بلغت قضايا تلاعب المرقين العقاريين عشرات الآلاف في المحاكم والمجالس، خصوصا، ضد المقاولين بسبب عدم احترامهم للآجال القانونية للبناء .و في هدا الصدد قال السكان إنهم سئموا التأخر الكبير في أشغال إنجاز سكناتهم، بعد أن وصلت إلى ما يزيد عن 10 سنوات، في وقت لم تتجاوز نسبة الأشغال 30 بالمائة وهو ما أدى بهم إلى مناشدة والي الولاية ،عبد القادر زوخ ، التدخل الجدي و العاجل من أجل الإسراع في استلام شققهم. واتهم المستفيدون من المشروع، الشركة المنجزة والمرقي العقاري المكلف بأشغال الإنجاز، بانتهاج سياسة التماطل واللامبالاة، وهو ما أدى بتأخر المشروع لسنوات، محملين إياه المسؤولية ، كونها على حد تعبيرهم لم تلتزم بالموعد المحدد لتسليم السكنات. موضحين أن المشروع قد سجل تأخرا كبيرا منذ سنة 2007 وكان من المقرر أن تسلَّم السكنات في غضون 18 شهر، حسب التأكيدات التي تلقوها من ديوان الترقية والتسيير العقاري خلال تسجيلهم في المشروع، مؤكدين في السياق إلى أنهم كانوا يزورون المشروع بشكل يومي للإطلاع على سير الأشغال التي كانت ما تزال تسير بوتيرة بطيئة جد في ذلك الوقت. وأوضح المشتكون أنه بلع مسامعهم أن الشركة المنجزة للمشروع دافعت عن حقها وأرجعت تأخر الأشغال إلى عدم تلقيها الأموال اللازمة من ديوان التسيير العقاري، وهو ما جعل المكتتبين يتساءلون عن سبب عدم استدعائهم لتسديد مستحقات الشطر الثاني لإكمال المشروع المتأخر، مناشدين السلطات الولائية وعلى رأسها والي العاصمة، عبد القادر زوخ، ووزير السكن والعمران، التدخل العاجل لتطبيق القانون والكشف عن معاناتهم؛ والعمل على الإسراع في إتمام الأشغال في أقرب الآجال، آملين في أن تجد صرختهم آذانا صاغية تنهي الكابوس الذي يطاردهم منذ سنوات خاصة في ظل وعود السلطات المتكررة الانتهاء من جميع المشاريع السكنية المُعطلة قبل الانطلاق في مشاريع جديدة، كما هو الحال لصيغة “ال، بي، ا« التي ينتظرها العشرات من المواطنين الذي هم بحاجة إلى سكن. للتذكير، فقد سبق وأن أكد الوالي زوخ، في تصريحاته الصحفية، عن تسليم مفاتيح لـــ2000 مستفيد من هذه الصيغة، تزامنا مع إعادة إطلاق المرحلة الثانية من عملية إعادة الإسكان الـــ24 ، كخطوة لتدارك التأخر الكبير التي شهدته هذه الصيغة في السنوات الأخيرة، لاسيما بعد أن تمكنت مصالح الولائية حسب تصريحات زوخ، إلى تسليم نصف الحصة الممنوحة لهذه الصيغة والمقدرة بـــ42 ألف وحدة سكنية بعد توجيه إنذارات وتعليمات صارمة للمقاولات المتقاعسة في الانتهاء من إنجاز المشاريع الموكلة إليها. نسرين جرابي

تاريخ النشر الاثنين 7 كانون الثاني (يناير) 2019

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس