نحو رفع عدد أعضاء هيئة تسيير الأفلان

نحو رفع عدد أعضاء هيئة تسيير الأفلان

وهو الخيار الوارد بعد تراجع فكرة تنصيب هيئة تنفيذية جديدة كان بوشارب قد أعلن شهر نوفمبر الماضي عن تشكيلها لاحقا، لكن لم يتم لحد الساعة كشف تشكيلتها رغم مرور أكثر من شهر ونصف عن تنصيب القيادة الجديدة.
وحسب المصادر ذاتها، فإن القائمة النهائية الخاصة بتشكيلة الهيئة التنفيذية موجودة على طاولة الرئيس بوتفليقة، وقد يضطر الرئيس إلى اختيار عدد من الوجوه الذين وقعت عليهم أصابع اختيار، معاذ بوشارب، ليضافوا إلى تشكيلة الهيئة المسيرة التي ستشرف على التحضير للمؤتمر الاستثنائي.
وتوقعت المصادر إمكانية الإفراج عليها منتصف الشهر الجاري لأن الأفلان يعيش اليوم فراغا نظاميا كبيرا خاصة بعد أن تم حل جميع هياكله ومؤسساته الرسمية كالمكتب السياسي واللجنة المركزية التي كانت تعد أعلى هيئة بين المؤتمرين.
وسيسمح توسيع هيئة التسيير، بتسريع وتيرة التحضير للمؤتمر الاستثنائي الذي شرع في التحضير له فجأة، فبعد أن كان هذا المؤتمر خارج أجندة الحزب، التحضيرات اليوم جارية على قدم وساق حيث شرع منسق هيئة تسيير الأفلان، معاذ بوشارب، في تأطير المناضلين عبر البلديات والمحافظات والولايات، تحسبا لانتخاب أو تعيين مندوبين للمؤتمر الاستثنائي الذي سيعقد حسب تلميحات بوشارب قبل رئاسيات 2019، فالكل اليوم داخل الآفلان يترقب الإعلان عن تاريخ انعقاده، فهذا الموعد يشكل بالنسبة لقيادات ومناضلي أول قوة سياسية في البلاد حدثا هاما بالنظر إلى الأزمات الداخلية والهزات التي تعرض لها الحزب العتيد، وكذا تزامنه مع الاستحقاق الرئاسي القادم.
ومن المرتقب أن تضم هذه الهيئة الموسعة مناضلين لديهم امتداد شعبي في القواعد وقوة التأثير تؤهلهم لإعادة الحزب إلى سكته الصحيحة. وكان منسق هيئة تسير حزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، قد أكد في آخر لقاء تطرق فيه للمؤتمر القادم للحزب أن " هذا الموعد السياسي والتنظيمي يعتبر محطة فاصلة في حياة جبهة التحرير الوطني "، قائلا في نفس الصدد بأن "الرهان هو عقد مؤتمر جامع ونوعي، ولهذا فإن التحضيرات يجب أن تتميز بالجدية لبلوغ هذا الهدف في كنف الوحدة والتماسك "فؤاد ق

تاريخ النشر الثلاثاء 8 كانون الثاني (يناير) 2019

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس