أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

إنطلاق أوّل رحلة لخط بحري موجه للتصدير بين الجزائر ونواكشوط

شرعت الجزائر في تنفيذ خطة ترقية الصادرات خارج المحروقات نحو القارة السمراء، إذ انطلقت أمس بميناء الجزائر، أول رحلة للخط البحري المنتظم والموجه خصيصا للتصدير، بين الجزائر والعاصمة الموريتانية نواكشوط.
وسيسمح الخط الجديد الذي تشرف عليه شركة “أنيسار لاين” المختصة في الشحن البحري، بتقليص مدة التصدير نحو موريتانيا إلى خمسة أيام.
وكشف المدير المدير العام للشركة، مصطفى حمادو، أن الشركة تنظم كل 20 يوما رحلة جديدة على هذا الخط لتصدير مختلف المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا وكذا الدول الإفريقية المجاورة له.
وخلال الرحلة الأولى، تم نقل مواد بناء محلية الصنع على متن الباخرة “إمدغاسن” المملوكة للمؤسسة الجزائرية “غلوبال ماريتيم ألجيري” والتي تتمتع بطاقة شحن تقدر بـ1000 حاوية حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.
وأضاف حمادو، أن فتح هذا الخط البحري الذي يعد أول خط مباشر نحو أفريقيا سيمكن الجزائر من تصدير مختلف منتجاتها نحو القارة السمراء في مدة قياسية
بالإضافة إلى توفير أحسن الظروف للحفاظ على السلع وحمايتها من التلف، لافتا إلى أن العملية تمت بإمكانيات جزائرية مائة بالمائة.
وأضاف أنه بوصول المنتجات الجزائرية إلى نواكشوط عن طريق البحر، يمكن بكل سهولة إستعمال الطرق البرية لتوصيل السلع إلى بلدان إفريقية أخرى على غرار مالي وسينغال ودول إفريقية أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى