أهم الأخبارثقافة

“الديوانية”.. أول غاليري جزائرية تتعاقد مع “Artsy” العالمية

وقّعت الديوانية التي أسسها الفنان العالمي حمزة بونوة عقد شراكة مع “أرتسي” Artsy أهمّ موقع لتسويق الأعمال الفنية في العالم.

وكشف مؤسس الديوانية حمزة بونوة في حديث لـ”الجزائر الجديدة” أنّ “ديوانية الفن تعدّ أول غاليري في الجزائر توقع عقد شراكة مع “آرتسي” أهم موقع عالمي لتسويق الأعمال أنشأه كارتر كليفلند في مارس 2009 في مدينة نيويورك – الولايات المتحدة الأمريكية”.

وقال بونوة: “وهو اليوم من أكبر المواقع يسيره ترسانه من المتخصصين في مختلف المجالات، واستطاع الموقع أن يجمع أكثر من مليون عمل فني لأكثر من 100000 فنان من كل أنحاء العالم، بحيث سجل في 2018 معدل 2,3 مليون زيارة كل شهر”.

واضاف: “فخورون باستقبال نخبة من الفنانين تم اختيارهم بعناية من الجزائر والدول العربية ودول حوض البحر المتوسط، لتمثيل أعمالهم في معرض افتراضي تحت عنوان “البصمة”.

 وتابع قوله: “بصمة تجمع بين جماليات الأصالة والمعاصرة، وبين بساطة العرض وعمق الرسالة”.

وأوضح أنّ “المؤسسة عبر “بصمة” تسعى للخروج عن جو الجائحة، بفضل ما تقدمه “أرتسي” من تكنولوجيا فعالة تربط بين الفنانين والمقتنين لأعمالهم بكل حرية وحيوية.”

وأعرب بونوة عن فخره بأن تنظم “ديوانية الفن هذا المعرض الافتراضي، لأن الوضع حاليا لا يسمح باستقبال هؤلاء الفنانين واقعيا، وفق قوله.

 ورغم كل الظروف الاستثنائية التي عاشها العالم جرّاء الأزمة الصحية، إلا أنّ “الديوانية” كانت نشطة بأعمال مؤسسها الفنان حمزة بونوة الذي أبهر العالم بعديد الأعمال الفنية في أوج الجائحة.

 وبحسب بونوة أنّ “الديوانية لا تعرف المستحيل والعمل الفني والممارسات الثقافية ليس لها حدود، بشرط الانفتاح أمام كل الإمكانات المساعدة على ترقية المجال الثقافي والسعي وراء تسطير إستراتيجيات محكمة لمواكبة ما يجري في العالم من أحداث وتقدم”.

وتهدف “ديوانية الفن” إلى خلق نشاط ثقافي حقيقي في ميدان الفنون البصرية، عبر فرص فعالة للفنان الجزائري ليدخل ميدان الاحترافية، حيث لا مكان فيه للعشوائية.

وسيكون هذا المعرض توحيدا لبصمات فنانين عالميين من المستوى الرفيع، لتشكيل فسيفساء، تزيد من رونق وإشعاع “ديوانية الفن” والثقافة الجزائرية عموما. وفق بونوة.

ويسجل المعرض مشاركة: باتريك ألتيس، تجربة كاملة لفنان عالمي، ما بين أصوله الفرنسية الإسبانية، ومولده في وهران الجزائرية.

 وتنزل غادة الكندري ضيفة على “بصمة”، فنانة كويتية عاشت في بلدان مختلفة من بينها الجزائر وإسبانيا وإيران وسوريا ومصر.

ومن ضيوف “بصمة” الفنان الفلسطيني تيسير بركات، والفنان الفرنسي زيفا Zepha، كما تشارك آمنة الزغل، فنانة تونسية تعيش في الولايات المتحدة، والعراقي شاكر الآلوسي، ومن الجزائر تشارك مايا إناس توام، عدلان صامت، حسان دريسي.

حسان مرابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى