رياضة

القمة ب “5 جويلية” بين شباب بلوزداد و شبيبة الساورة

تتضمن الدفعة ما قبل الأخيرة لتسوية رزنامة الرابطة الأولى لكرة القدم المقررة يوم الأحد، ثلاث مباريات من بينها لقاء القمة بين شباب بلوزداد و شبيبة الساورة بملعب “5 جويلية” (الجزائر)، بينما يسعى ناديا شبيبة القبائل و مولودية الجزائر لحصد كامل الزاد قبل استئناف مرحلة الإياب للمنافسة.

و ستكون مواجهة بلوزداد – الساورة قمة تسوية الرزنامة هذه كونها تجمع ناديين لا يزالان يلعبان الأدوار الأولى لنيل لقب الموسم الكروي 2020-2021.

فشباب بلوزداد (سابعا – 30 نقطة), الذي استقدم المدرب الصربي زوران مانولوفيتش, سيكون أمام منافس قوي و يتعلق الأمر بشبيبة الساورة (ثانيا- 36 ن), المتواجد في منحى تصاعدي منذ عدة أسابيع.

و يعول فريق “العقيبة”, الذي تنقصه مباراتان مؤجلتان و العائد يوم الثلاثاء الماضي بفوز ثمين من برج بوعريريج (3-1), على صانع الألعاب و الهداف أمير سعيود للنيل من الدفاع القوي لممثل الجنوب الغربي للوطن.


أما رفاق يحيى شريف, الذين يحسنون التفاوض جيدا خارج مواقعهم, والدليل على ذلك الفوز الساحق على أولمبي الشلف بالشلف (6-0), فهم مصممون على رفع التحدي أمام حامل اللقب الوطني.

و لا تعتزم شبيبة القبائل (5 – 31 ن) التي تأهلت عن جدارة و استحقاق للدور ربع النهائي لكأس الكونفدرالية بفضل انتصارها الباهر بالكاميرون على كوتون سبور (2-1), التفريط في حظوظها في المنافسة الوطنية, خاصة أن منافسها ليوم الأحد يبدو في متناولها و هو اتحاد بلعباس (18 – 15 ن) المتواجد حاليا في وضعية النازل للقسم الأسفل, والذي لا زال يعاني من ازمة مالية حادة تسببت في رحيل بعض كوادره إلى أندية اخرى.

و ستكون موازين القوى متباينة و في صالح “الكناري”, لكن عليهم توخي الحذر من تشكيلة “المكرة” التي تسعى للاستفادة من عامل الميدان لتحقيق فوز استعادة الأمل.

و تجري المباراة الأخيرة في برنامج تسوية الرزنامة بين مولودية الجزائر (11 – 25 ن) و أهلي برج بوعريريج (20 – 5 ن)  على ميدان هذا الأخير.

ف “العميد”, الذي عين مؤخرا شخصية رياضية معروفة على رأس مجلس الإدارة, وهو عمار براهمية خلفا للمستقيل عبد الناصر ألماس, بالإضافة الى تسجيل عودة مدربه السابق, نبيل نغيز, سيلعب “موسمه” على ميدان ملعب “20 أوت” بالبرج. فزملاء حشود, الذين انهزموا بصورة مفاجئة بسكيكدة, يوجدون في وضعية لا يحسدون عليها, و قد تعمق هزيمة جديدة جراحهم.

من جهته, يأمل أهلي البرج, الذي انهزم يوم الثلاثاء الماضي بميدانه أمام شباب بلوزداد, في إعادة انجاز شبيبة سكيكدة أمام المولودية و بالتالي تحقيق انتصاره الأول لهذا الموسم.

يذكر أن لقاء شبيبة سكيكدة – وفاق سطيف لحساب تسوية رزنامة الجولة ال 18 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى, تأجل إلى الفاتح من شهر مايو بعد أن كان مبرمجا يوم غد الأحد (00ر16). وجاء هذا القرار من أجل السماح للوفاق بتحضير مواجهة كأس الكونفدرالية الافريقية أمام أهلي بنغازي (ليبيا), المقررة  يوم الأربعاء بسطيف والتي ستكون حاسمة لممثل الجزائر من أجل اقتطاع تأشيرة الدور ربع النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى