الجزائر الجديدة

تفاصيل جديدة حول قضية الطفل القاصر شتوان سعيد

أكد نقيب المُحامين عبد المجيد سليني، أن الوقائع والمعطيات الحالية تُؤكدُ أن الطفل وضع ضحية استغلال.
وقال المتحدث، اليوم الأربعاء، في تصريحات صحافية، إن هناك أيادي خارجية تسعى لزرع البلبلة في المجتمع الجزائري.
وبرأي نقيب المحامين الجزائريين فإن أيادي من الخارج تُريد أن توقع الجزائر في أزمة اجتماعية لأجل تناحر الجزائريين.
وتابع أن الطفل القاصر وقع ضحية استغلال، فلا يمكن أن نتصور انه يبيت مع 5 أشخاص في فيلا بعين البنيان.
وتتراوح أعمارهم هؤلاء بين 22و29سنة، متسائلا من وفر كل هذا لهؤلاء، حتى يوفروا لطفل دون 16 سنة مكانا للمبيت خارج ولايته.

Exit mobile version