أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

تمويل الجزائر لإتفاقية بين جنود ماليين وروس.. الناطق باسم الخارجية يُكذب

نفى الناطق الرسمي باسم الخارجية الجزائرية، نفيًا قاطعًا ما تداولته وسائل إعلام بخصوص ما رُوج عن تمويل الجزائر لجزء من الاتفاقية الأمنية بين جُنود ماليينوروس تابعين لشركة “فانغر” الخاصة.
ووصف الناطق الرسمي باسم الخارجية الجزائرية، اليوم الأربعاء، في تصريح صحفي لـ “الشروق” هذه المعلومة بـ “المُناورة الخبيثة” روج لها عرابون وُدمى يُمولون من خارج الوطن.
وقال المصدر ذاته إن من يُروجون لهذه المعلومة تتحكم فيهم دولة مُجاورة ويتلقون الدعم والتمويل منها.
ونشر موقع إلكتروني مقال تحدث فيه عن قرار الجزائر تعزيز تقاربها مع المجلس العسكري المالي الحالي.
وزعم الموقع أن السلطات الجزائرية أطلقت سرا عملية مفاوضات لتشكيل تحالف أعمق مع الجيش المالي، وهي المعلومات قال عنها مصادرنا “لا أساس لها من الصحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى