ثقافة

سينما “المنار”.. قاعة مهجورة تتحول إلى أول مجمع سينمائي بالجزائر

تقع بوسط عنّابة ودام غلقها سنوات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومنشورات حول مشروع تحويل قاعة سينما “المنار” المغلقة منذ سنوات طويلة بعنابة إلى أول مركب سينمائي بالجزائر.

وحملت منشورات نشطاء الفايسبوك، صورا لقاعة سينما المنار، بعضها قديم، حيث الإهمال والأوساخ تحيط بها من كل جانب، عندما كانت مغلقة ومهجورة، وأخرى لمشروع تحويلها إلى مجمع يضم 3 قاعات.

وتحتوي سينما ” المنار” على ثلاث قاعات عرض، على مساحة 1280 متر مربع، بسعة إجمالية تقدر بـ510 كرسي موزعة كما يلي القاعة الكبيرة: 350 مقعد، قاعتين بسعة 160 مقعد.وفقا لما نشره موقع “سكيسكرابر سيتي” (أكبر منتدى عالمي عبر الإنترنت حول ناطحات السحاب والموضوعات الحضرية ذات الصلة) على موقعه الالكتروني الرسمي في الـ26 أكتوبر الماضي.

وكان يفترض أنّ تنطلق أشغال ترميم “سينما المنار” بوسط مدينة عنابة، قبل سنتين (2019)، حيث رصد لها آنذاك غلاف مالي قيمته 200 مليون دينار بحسب ما ورد في تقارير صحفية سابقة نقلا عن مديرية الثقافة بالولاية.

وبحسب ما تم تداوله حديثا، فإنّ والي ولاية عنابة وقّع على رخصة الشروع في أشغال إعادة تهيئة قاعة “المنار” والتي سيتم تحويلها إلى مجمع يضم 3 قاعات سينمائية.

وتشكل سينما” المنار”، إلى جانب عدّة قاعات سينمائية عريقة تنتظر الترميم وإعادة التأهيل، فضاء للفن السابع، حيث يتبادل صناع السينما التجارب والأفكار، وتعرض الأفلام وتنظم الورشات التدريبية في مهن السينما وما يرتبط بها.

بالمقابل، استعادت “سينماتيك” عنابة التي تتسع لـ230 مقعد، بريقها، بعد ترميمها وتهيئتها وتجيهزها بمختلف الوسائل خاصة جهاز العرض “الدي سي بي”، وكانت هذه القاعة العريقة قد احتضنت عدّة عروض سينمائية في إطار عودة مهرجان عنابة للسينما المتوسطية قبل بضع سنوات.

حسان مرابط

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى