أهم الأخبارالإقتصاد

مطالب برفع التجميد عن استحداث مجلس أخلاقيات الطب البيطري

دعت بن بوكفة آسيا، رئيسة الجمعية الوطنية للبياطرة الخواص إلى ضرورة رفع التجميد عن استحداث مجلس أخلاقيات الطب البيطري، وإعادة النظر في النظام الضريبي الذي يخضع له البياطرة وكذا تأخر استلام المستحقات عن حملات التلقيح، مشددة على ضرورة إشراك البياطرة الخواص كشريك اجتماعي في التخطيط للاستراتيجيات واتخاذ القرارات الخاصة بالقطاع، بالإضافة إلى الترخيص لهم بإنشاء مخابر خاصة.

عقدت لجنة الفلاحة والصيد البحري وحماية البيئة اجتماعا الخميس، خصص للاستماع لأعضاء الجمعية الوطنية للبياطرة الخواص.

أبرز رئيس اللجنة، لحسن لعبيد في كلمة له عند مستهل الاجتماع، أهمية قطاع الطب البيطري وأسهب في الحديث عن مساهمته الفعالة في حماية الصحة الحيوانية وبالتالي صحة الإنسان، كما تطرق إلى دوره الكبير في ضمان الأمن الغذائي للبلاد، وأعلن لعبيد بأن اللجنة على استعداد تام لفتح الباب أمام جميع الفاعلين في هذا القطاع للاستماع لانشغالاتهم واقتراحاتهم والعمل على حلها.

في بداية تدخلها، قدمت بن بوكفة آسيا، وهي رئيسة الجمعية، لمحة مختصرة عن الجمعية، ثم تطرقت لبعض العراقيل التي يعرفها العاملون في القطاع على غرار الخلل الموجود في عملية توزيع البياطرة على الولايات وأعطت مثالا على ذلك ولاية أدرار التي يوجد بها 10 بياطرة فقط.

وأشارت بوكفة خلال سردها لمختلف العراقيل إلى أن معظم البياطرة المتخرجين حديثا من الجامعات يتوجهون نحو القطاع الخاص بسبب ضعف التوظيف في القطاع العمومي، وواصلت رئيسة الجمعية حديثها بالدعوة إلى ضرورة رفع التجميد عن استحداث مجلس أخلاقيات الطب البيطري.

وانتهز بعض أعضاء الجمعية السانحة لرفع انشغالات تخص جوانب أخرى مثل إعادة النظر في النظام الضريبي الذي يخضع له البياطرة وكذا تأخر استلام المستحقات عن حملات التلقيح التي يقومون بها، إلى جانب الغموض الذي يكتنف مهام التقني البيطري المتخرج من مراكز التكوين المهني والذي يتولى في بعض الأحيان مهام الطبيب البيطري كالقيام بتشخيص الأمراض وإعطاء الأدوية.

وفي نفس السياق دعا أعضاء الجمعية إلى ضرورة إشراك البياطرة الخواص كشريك اجتماعي في التخطيط للاستراتيجيات واتخاذ القرارات الخاصة بالقطاع بالإضافة إلى الترخيص لهم بإنشاء مخابر خاصة لإجراء التحاليل وعمليات التلقيح الاصطناعي، واقترحوا إنشاء هيئة وطنية للصحة الحيوانية تجمع كل الفاعلين من أجل بناء استراتيجية وطنية للنهوض بالقطاع.

وخلال تدخلهم أثناء النقاش، أكد أعضاء لجنة الفلاحة ضرورة إعادة تنظيم مهنة الطبيب البيطري والعمل على إزالة كل العراقيل التي يواجهها، وفي هذا السياق، دعا رئيس اللجنة أعضاء الجمعية إلى كتابة تقرير مفصل يشمل الانشغالات والحلول المقترحة من أجل رفعه إلى الجهات الوصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى