الوطن

نقابة مديري المدارس الابتدائية تنسحب من اجتماع بالوزارة

في الوقت الذي باشرت فيه وزارة التربية الوطنية سلسلة اللقاءات التشاورية مع الشركاء الاجتماعيين لامتصاص غضب عمال وموظفي القطاع وخفض درجة الاحتقان المسجلة مؤخرا، قررت نقابة مديري المدارس الابتدائية الانسحاب من الاجتماع الذي كان مقررا يوم أمس،واصفة اللقاء بعد خروجها من مبنى الوزارة بـ ” البروتوكولي وغير الجدّي ”  .

كشف عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمديري المدارس الابتدائية ” سناداب ” عبد الهادي معمر في تصريح لـ ” الجزائر الجديدة ” الأسباب التي دفعت بنقابة المديرين إلى الانسحاب من اللقاء الذي كان مبرمجا يوم أمس الإثنين بالوزير واجعوط ، وقال ذات النقابي في هذا الصدد : ” أنه بناء على الدعوة التي وجهتها وزارة التربية الوطنية للنقابة الوطنية لمديري المدارس الإبتدائية لحضور اجتماع يوم أمس الإثنين ، اثر اشعار النقابة بدخولها في اضراب وطني أيام 9 ،10 ، 11 من ماي الجاري، تنقل أعضاء المكتب الوطني إلى مقر الوزارة ، آملين في تلقيهم ردودا إيجابية تكون في مستوى تطلعات المديرين ومنتسبي القطاع ككل ، غير أنه تبين عدم جدية الوصاية في فتح حوار جاد ومسؤول مع الشريك الاجتماعي ، وأن هذا اللقاء لا يعدو حسبها أن يكون ” مجرد لقاء شكلي بروتوكولي” .

وقد تجلى ذلك حسب عضو النقابة من خلال ” غياب المسؤول الأول على القطاع وكذا الأمين العام للوزارة عن هذا الاجتماع ، رغم تلقي النقابة دعوة من وزير التربية محمد واجعوط ” .

كما كشف عضو نقابة ” سناداب ” لـ ” الجزائر الجديدة ” عن المطالب التي كان يفترض التفاوض لأجلها مع وزارة التربية، منها ما يصب في مطالب التكتل النقابي التي ترافع لأجلها 14 نقابة، وفي مقدمتها تحسين القدرة الشرائية ، استرجاع الحق في التقاعد النسبي المسبق ودون شرط السن، الإسراع بمراجعة القانون الخاص ،إلى جانب اصلاح المنظومة التربوية ومراجعة البرامج والمناهج ، وإلغاء التسيير المشترك للمدرسة الابتدائية ، والحاق تسييرها بالوزارة .

كما أن للنقابة مطالب خاصة بالتنظيم ، على غرار تمكينها من المقر الوطني والمقرات الولائية ، رفع التضييق النقابي وإعطاء تعليمات للمديريات من أجل تسهيل منح تراخيص للمديرين لعقد اجتماعات والمشاركة في اجتماعات تخص الشأن التربوي .

أما المطالب الخاصة بفئة المديرين ، فتتمثل عموما في إعادة تصنيف مدير المدرسة الابتدائية وإعفائه من التدريس، إلى جانب حل مشاكل السكن وتمكينه من المشاركة في التأهيل لمسابقة سلك مفتش البيداغوجيا للمواد، وهي مطالب تضاف إلى جملة مطالب أخرى .

من جهتها قالت نقابة مديري المدارس في بيان لها أنها ” لمست عدم جدية ممثلي الوزارة ،وذلك بإعادتهم الأمور إلى نقطة البداية،من خلال مطالبتهم بسرد المطالب المرفوعة سابقا، ما اعتبرته النقابة ” دليلا على أن الطرف المحاور ليس له ما يقدمه” ، وهذا ما دفع بالنقابة إلى الانسحاب من الاجتماع ومغادرة القاعة .

وأكدت النقابة أنه ” وفي انتظار ما ستسفر  عنه المشاورات مع نقابات التكتل بعد لقاءاتها مع الوزارة ، ستبقى جميع أشكال التصعيد واردة “.

 

مريم والي

مريم والي

صحافية بالقسم الوطني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى