أخبار عاجلةأهم الأخباردولي

الكيان الصُهيوني: المغرب بوابتنا إلى إفريقيا

اعتبرت وزارة التعاون الإقليمي الصُهيونية، في تقرير مُشترك أعدته بالتنسيق مع معهد التصدير، حول حجم التبادل التجاري بين المغرب والكيان الصُهيوني أن هذه الأخيرة ستكون البوابة التجارية الصهيونية نحو إفريقيا.
وحسب الإحصائيات الواردة في التقرير فإن إمكانيات التصدير الكامنة من إسرائيل إلى المغرب تصلُ إلى قرابة ربع مليار دولار في السنة، وحسب الاستطلاع أن علاقات الشعبين تسمح اليوم بخليط نادر بين المصالح الاقتصادية والتجارية والعلاقات الثقافية العميقة.
وذكر التقرير أن الكيان الصهيوني سيستثمرُ في انضمام المغرب إلى منطقة التجارة الحُرة الإفريقية ما يعني أن المنتوجات الإسرائيلية ستغزو أسواق القارة السمراء، وجاء في التقرير: “ثمة ميزة مغربية بالنسبة الى تل ابيب تكمن في ان التجارة مع الرباط دخولها في بداية السنة إلى اتفاق التجارة الحرة مع قارة إفريقيا، وهكذا سيكون ممكناً استخدام المغرب كبوابة لإفريقيا بعامة”.
وقال وزير التعاون الإقليمي الصهويني، عيسوي فريج، في نص التقرير إن زيادة التعاون من جانب الكيان الصهيوني في المجال لهُ هدف استراتيجي أول في سُموه.
ويتراوح عدد السياح الإسرائيليين الذين يزورون المملكة بين 30 ألفاً و45 ألفاً في السنة، وتتركز الإمكانية الكامنة للتصدير إلى المغرب أساساً في مجالات المستلزمات الزراعية، ومعالجة المياه، والأنظمة الرقمية والصناعات الذكية، والسايبر، والأمن، وأجهزة الصحة الرقمية ومنظومات مدينية ذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى